مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
الساعة الذكية..للتحكم بالقيادة والسيارة والشبكات الاجتماعية
الساعة الذكية..للتحكم بالقيادة والسيارة والشبكات الاجتماعية

أطلقت شركة "نيسان"  خلال معرض فرانكفورت للسيارات عن أول "ساعة ذكية" تصنعها شركة سيارات على الإطلاق، حيث ستعمل ساعة نيسان الذكية التي أطلقت عليها إسم "نيسان نيسمو سمارت ووتش" على مراقبة وعرض بيانات مهمة عنك وعن سيارتك وظروف القيادة وشبكاتك الاجتماعية.


وتأتي ساعة "نيسمو سمارت ووتش" داخل صندوق عالي الجودة مغلق بأربعة براغي والتي يستطيع مالك الساعة فكها باستخدام المفك الخاص بها، وعند فتح الصندوق سيشاهد المالك ساعة ذكية عصرية باللون الأحمر أو الأبيض أو الأسود ذات شاشة عرض مدمجة تعرض المعلومات باللون الأبيض على خلفية سوداء:


وتتصل ساعة "نيسمو الذكية" مع سيارات "نيسان نيسمو" الرياضية عن طريق تقنية البلوتوث منخفض الطاقة. وبمقدور السائق مشاهدة معدل استهلاك الوقود لسيارته بالإضافة إلى متوسط السرعة والسرعة القصوى التي يسير بها، كما يمكنه أثناء القيادة الوصول إلى بيانات مهمة حول أداء محرك سيارته، كما تقوم الساعة بجمع بيانات حيوية حول معدل نبضات قلب السائق أثناء قيادته ومناورته بين السيارات الأخرى، ويمكن عرض جميع هذه البيانات على تطبيق هاتفي متوافق.


وقال أحد مدراء "نيسان" في أوروبا: "هناك توجه كبير حالياً للتكنولوجيا التي يمكن ارتداؤها ونحن نريد أن نستفيد من هذه التكنولوجيا المبتكرة لنجعل علامتنا التجارية (نيسمو) متوفرة للجميع". وأضاف: "في الحلبة، تستخدم نيسان أحدث تقنيات التدريب الحيوية لتحسين أداء رياضيينا الذين يقودون سياراتنا وهي نفس التكنولوجيا التي نريد أن نشاركها مع معجبينا لتحسين تجربتهم في القيادة وزيادة متعة اقتنائهم لنيسمو".


ويمكن ربط "نيسمو سمارت ووتش" بمواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر وبينتريست وإنستاغرام ليحصل مالكها على أحدث الرسائل والتنبيهات ويشاهدها عن طريق تطبيق "نيسان" الذي تطلق عليها "سوشيال سبيد"، كما تستقبل الساعة آخر التحديثات والاقتراحات من "نيسان" فيما يتعلق بصيانة السيارة والعناية بها.


والمشكلة الوحيدة والكبيرة التي تواجهها الساعة هي أنها مصممة لسيارات "نيسان" فقط، والأسوأ من ذلك أنها لنسخة محددة من موديلات معينة، وهذا يعني أنه وبغض النظر عن مدى روعتها فإنها لن تكون منافساً قوياً في سوق الساعات الذكية.


إسم الكاتب مجلة النقل
كلمات ذات صلة : مجلة النقل،سيارات،ساعة ذكية،نيسان،شركة
أكد مستثمرون ووكلاء ملاحيون، توقف صادرات النفط العراقية لليوم الثاني على التوالي في ميناء البصرة، نتيجة تزايد التداعيات السياسية في العراق، الأمر الذي أسهم في ارتفاع أجور الشحن البحري الناقلة للنفط في الخلي ...
من مواضيع المجلة الالكترونية
تسجيل الدخول
مجلة النقل الإلكترونية
البريد الالكتروني
كلمة المرور
مجلة النقل الإلكترونية   مجلة النقل الإلكترونية