مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
الاتحاد للطيران وإيرباص تطلقان أول رحلة تعتمد نظاماً جديداً للاقتراب
قامت الاتحاد للطيران بتشغيل أول طائرة في المنطقة تعتمد على الاقتراب بنظام "الأداء الملاحي المطلوب شريطة استخراج تصريح" وكانت الطائرة من طراز إيرباص A033-200. وتمثل هذه الرحلة التجريبية التي وصلت من البحرين إلى مطار أبوظبي الدولي امس بداية لتطبيق النظام الجديد بصورة كاملة داخل النطاق الجوي لأبوظبي. وتتسم هذه التقنية الملاحية، التي صممتها شركة قوفاديس التابعة لشركة إيرباص، بمستوى عالٍ من الدقة، وذلك بفضل اعتمادها على الهبوط التدريجي وتقصير المسارات الجوية وتقصير الاقتراب نحو المدرج والحد من معدل الضوضاء وبالتالي خفض زمن الرحلة والحد من معدل استهلاك الوقود والانبعاثات الكربونية. وتسهم هذه التقنية المبتكرة في خفض استهلاك الوقود بمعدل يتراوح بين 100 و200 كجم عند الاقتراب، وبذلك فهي تساعد على تقليل حجم الانبعاثات الكربونية بنحو 20 ألف طن على الأقل في العام. وإلى جانب الاتحاد للطيران وشركة قوفاديس، ضمّ المشروع باقة من الجهات والمؤسسات مثل شركة أبوظبي للمطارات والهيئة العامة للطيران المدني وهيئة المراقبة الجوية التابعة لشركة أبوظبي للمطارات". وقال الكابتين ريتشارد هيل، رئيس شؤون العمليات التشغيلية في الاتحاد للطيران: "تحرص الاتحاد للطيران على تشجيع الرحلات الفعالة التي تُسبب أقل تأثير ممكن على البيئة، ولذا فإن هذا المشروع ينطوي على أهمية كبرى بالنسبة لنا، ونحن سعداء بالتعاون مع كلّ من " قوفاديس " وشركة أبوظبي للمطارات والهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات العربية المتحدة من أجل الارتقاء بمستوى الفعالية في النطاق الجوي للعاصمة أبوظبي. ونسعى إلى تنبي نظام "الأداء الملاحي المطلوب شريطة استخراج تصريح" في أبوظبي وغيرها الوجهات التي شهدت تطبيق هذه التقنية المبتكرة." وقال سيباستيان بوريل، مدير الشؤون التجارية لدى شركة قوفاديس: "عادة ما تقترن عملية تغيير المجال الجوّي واعتماد مبادئ جديدة بتحدّيات جمّة. لكننا استطعنا تدارك هذه الصعوبات وذلك بفضل التعاون الحثيث والتنسيق الكبير، وحرص الفريق في أبوظبي على اعتماد أفضل الإجراءات والتقنيات في مجاله الجوي." وذكر كريستيان شيرر، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الاستراتيجية والبرامج المستقبلية في إيرباص: يُمهّد هذا المشروع الطريق أمام تعزيز الممارسات المستخدمة في إدارة الحركة الجوية. في هذا السياق، تصبو إيرباص والشركات التابعة لها والمعنية بنظام الملاحة المُرتكزة على الأداء" و"إدارة الحركة الجوية" إلى تعزيز العمليات في هذا المجال الجوي المزدحم. ومنذ أقل من عام، أبرمت "قوفاديس" عقداً مع "الاتحاد للطيران" و"شركة أبوظبي للمطارات" لتطوير الأداء الملاحي المطلوب شريطة استخراج تصريح" في مطار أبوظبي الدولي و"مطار البطين للطيران الخاص". واليوم تم اعتماد عمليات الاقتراب المستخدمة في مطار أبوظبي الدولي، وسيتم رفع إجراءات مطار البطين إلى الهيئات المختصة قبل نهاية العام الجاري.
إسم الكاتب النقل
كلمات ذات صلة : نقل جوي - طائرات
أعلنت وزارة الدفاع السعودية عن توقيع عقد بقيمة ثلاثة مليارات دولار لشراء 30 طائرة هوك من مجموعة بي.ايه.اي سيستمز البريطانية لتدريب طيارين على قيادة الطائرات تايفون التي طلبت بالفعل شراءها من المجموعة البريط ...
من مواضيع المجلة الالكترونية