مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
البرتغال تنضم إلى شبكة طيران الإمارات 9 يوليو
بدأت طيران الإمارات، الناقلة الدولية الأسرع نمواً في العالم، العد التنازلي لإطلاق خدمتها اليومية إلى البرتغال، بتنظيم سلسلة من الأنشطة الترويجية في العاصمة لشبونة أمس. وسوف تصبح طيران الإمارات يوم 9 يوليو المقبل الناقلة الجوية الوحيدة في الشرق الأوسط التي تخدم البرتغال.

 وقال تيري أنتينوري، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات لمبيعات الركاب العالمية، : "أعلم أن خدمتنا اليومية المنتظرة تحظى باهتمام كبير هنا، إذ سنصبح أول من يربط برشلونة مع منطقة الشرق الأوسط برحلات مباشرة من دون توقف، ما سيفتح خيارات واسعة أمام المسافرين من لشبونة للوصول إلى عشرات المحطات ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات عبر دبي".

وكانت طيران الإمارات قد عقدت مؤتمراً صحافياً في لشبونة تحدث فيه، بالإضافة إلى تيري أنتينوري، كل من سالم عبيد الله نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية في أوروبا وروسيا الاتحادية، وسيسيليا ميريلز وزيرة السياحة البرتغالية والدكتور فرانشيسكو فييرا بيتا نائب مدير مطار لشبونة الذي رحب بطيران الإمارات وقال: "نحن سعداء لاستقبال طيران الإمارات في لشبونة بعد سنوات من الاتصالات التي أثمرت مؤخراً".

 وأضاف الدكتور بيتا: "نجحنا بفضل خطة توسيع وتطوير المطار، التي تضمنت إنشاء بوابات للصعود إلى الطائرات للرحلات الطويلة، في استقطاب ناقلات جديدة مثل طيران الإمارات التي تشتهر بتميز خدماتها وجودة منتجاتها. ونحن على ثقة من أن الخدمة المباشرة إلى دبي ستتيح للمسافرين من هنا خيارات واسعة للسفر إلى محطات عديدة في آسيا والشرق الأقصى براحة تامة عبر دبي". وعلى الرغم من أن عدد سكان البرتغال لا يتعدى 10 ملايين نسمة، إلا ان هناك ما يزيد على 200 مليون يتحدثون البرتغالية عبر العالم في دول تخدم طيران الإمارات معظمها، مثل الهند وأنغولا وجنوب إفريقيا وزيمبابوي والبرازيل.

وسوف تنشط الإمارات للشحن الجوي في البرتغال عقب انطلاق خدمة طيران الإمارات اليومية، حيث ستوفر طائرة البوينج 777- 200 ER التي ستعمل على الخط طاقة شحن قدرها 17 طناً في كل اتجاه، ما سيساهم في تعزيز حركة الصادرات والواردات البرتغالية.

 وقال الدكتور بيتا: "يشكل مدى سهولة الوصول إلى بلد ما عاملاً أساسياً في تطوير التجارة والسياحة ومنحه أفضلية تنافسية. وتعد الخدمة الجديدة، وما توفره من إمكانات واسعة لمتابعة الرحلات عبر دبي، عامل دعم قوياً للاقتصاد البرتغالي".

واعتباراً من 9 يوليو 2012، سوف تغادر الرحلة رقم "ئي كيه 191" دبي يومياً الساعة 9:15 صباحاً وتصل إلى لشبونة في الساعة 2:45 بعد الظهر. أما رحلة العودة "ئي كيه 192" فتقلع من مطار لشبونة الساعة 5:55 مساءً وتصل إلى دبي الساعة 4:35 من صباح اليوم التالي.

وحالياً، تخدم طيران الإمارات، التي يعمل فيها أكثر من 200 برتغالي، 173 محطة في 73 دولة عبر قارات العالم الست. وسوف تصبح لشبونة عاشر محطة جديدة لطيران الإمارات منذ مطلع عام 2012. وسوف تليها في 12 سبتمبر المقبل، العاصمة الأميركية واشنطن.
إسم الكاتب النقل
كلمات ذات صلة : نقل جوي- طيران
برعاية وزير النقل الدكتور جبارة الصريصري عقد اجتماعًا موسعًا مع مقاولي واستشاريي مشروع محطة قطار الحرمين السريع بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، حيث جرى استعراض نسبة الإنجاز وبرامج العمل المقترحة للبد ...
من مواضيع المجلة الالكترونية