مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
بوادر تسوية بين واشنطن وبكين لوضع حد لحربهما التجارية

اتسعت التكهنات بإمكانية انحسار الحرب التجارية الصينية الأميركية بعد أن كشفت بكين أن بوادر تسوية مع واشنطن بدأت تلوح في الأفق، رغم الغموض الذي يكتنف توقيت إبرام الاتفاق ووسط ترجيحات المحللين من عدم إتمام الصفقة قبل ديسمبر المقبل.



أشاعت تصريحات المسؤولين الصينيين الخميس حول الاقتراب من إبرام صفقة مع الولايات المتحدة تنهي حربا تجارية مستمرة منذ أشهر التفاؤل، رغم الضبابية التي لا تزال تسيطر على الأسواق العالمية.



وأعلنت وزارة التجارة الصينية أن أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم اتفقتا على خطة لإلغاء تدريجي للرسوم الجمركية الإضافية التي تبادل البلدان فرضها على البضائع خلال الأشهر الماضية من العام الجاري.



وقالت الوزارة في بيان إن “قيمة الرسوم التي سيتم إلغاؤها خلال المرحلة الأولى ستتحد خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وستتوقف على طبيعة الاتفاق المنتظر، فيما يسعى المفاوضون إلى التوصل إلى اتفاق تجاري”.



ويخوض البلدان حربا تجارية ضارية منذ أكثر من عام، وفرضا رسوما جمركية باهظة على سلع بمليارات الدولارات، إلا أن الأمل يتزايد باقترابهما من التوصل إلى اتفاق مصغر في إطار اتفاق أوسع.



وصرح غاو فينغ المتحدث باسم الوزارة في مؤتمر صحافي “خلال الأسبوعين الماضيين، أجرى قادة المفاوضات من الجانبين مناقشات جدية وبنّاءة حول الحل المناسب للمخاوف الأساسية للطرفين واتفقنا على إلغاء الرسوم الجمركية الإضافية على مراحل، بالتزامن مع التقدم باتجاه التوصل إلى اتفاق” نهائي.



وفي حال تأكيد الولايات المتحدة ذلك، فستكون أحدث مؤشر إيجابي على الجهود التي يبذلها المفاوضون للتوصل إلى اتفاق تجارة أولّي رغم عدم ورود تفاصيل عنه.



وأضاف غاو أنه إذا توصل الطرفان إلى اتفاق مرحلي، فمن المقرر البدء في إلغاء الرسوم الجمركية “بنفس المقدار وفي وقت متزامن”. وتابع “هذا شرط مهم للتوصل إلى اتفاق”.



وأجرى نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي مكالمة هاتفية مع ممثل التجارة الأميركي روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيفن منوتشين الجمعة الماضية، وصفها الرجلان بأنها “بناءة”.



وسبق أن صرح مصدر لوكالة رويترز في وقت سابق هذا الشهر أن المفاوضين الصينيين يريدون من الولايات المتحدة أن تلغي رسوما بنسبة 15 بالمئة على سلع صينية قيمتها نحو 125 مليار دولار بدأ سريانها منذ الأول سبتمبر الماضي.



ويريدون أيضا إلغاء رسوم جمركية مفروضة في وقت سابق على واردات تشمل الآلات وأشباه الموصلات والأثاث قيمتها نحو 250 مليار دولار.



وقال مصدر مطلع على موقف الصين التفاوضي إن بكين تضغط على واشنطن “لإلغاء جميع الرسوم في أقرب وقت ممكن”.



وقد يوقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ اتفاقا خلال الشهر الجاري في موقع لم يتحدد بعد.



ولكن وكالة بلومبرغ للأنباء الاقتصادية ذكرت نقلا عن مصادر مطلعة قولها إن ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ ربما لا يتمكّنان من توقيع اتفاق تجاري جزئي حتى ديسمبر المقبل، وأنه تم استبعاد مكانين في الولايات المتحدة لعقد اجتماعهما الذي طال انتظاره.



ويحاول الجانبان التفاوض حول اتفاق تجاري محدود ترفع الولايات المتحدة بموجبه بعض الرسوم عن الواردات الصينية في مقابل استئناف الصين شراء السلع الزراعية الأميركية ومنتجات أخرى.



وكان من المتوقع أن يتخذ الرئيسان خطوة نحو حل ذلك النزاع التجاري قبيل الانتخابات الأميركية المقررة العام المقبل خلال قمة دولية في تشيلي هذا الشهر، لكن القمة تأجلت بسبب المظاهرات في البلاد.



وامتدت تداعيات فرض الولايات المتحدة والصين رسوما جمركية على سلع إحداهما الأخرى في حرب تجارية مستمرة منذ نحو 16 شهرا إلى الأسواق المالية وتسببت في تباطؤ الاستثمارات والنمو العالمي.



ويأمل المستثمرون في أن يؤدي إبرام اتفاق مبدئي بين الولايات المتحدة والصين إلى إلغاء بعض الرسوم، لكن المفاوضات بين واشنطن وبكين صعبة، مما يجعل إبرام اتفاق أمرا غير مؤكد.



وتراجع الدولار مقابل الين الخميس، في الوقت الذي غذت فيه الشكوك بشأن موعد توقيع الولايات المتحدة والصين اتفاقا أوليا للتجارة، المتعاملين والمستثمرين على التخلّي عن البعض من المراكز الدائنة.






إسم الكاتب العرب اللندنية
كلمات ذات صلة :
أبدى البنك الاسلامي للتنمية السعودي استعداده لتأمين التمويل والدعم الفني لمشروع يهدف الى جعل العراق ممراً استراتيجياً للتجارة مع البلدان المجاورة ومنها المملكة العربية السعودية.
...
من مواضيع المجلة الالكترونية
تسجيل الدخول
مجلة النقل الإلكترونية
البريد الالكتروني
كلمة المرور
مجلة النقل الإلكترونية   مجلة النقل الإلكترونية