مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
جمارك دبي تحتفل بمرور 30 عاماً على إطلاق النظام المنسّق لتصنيف البضائع

واكبت جمارك دبي احتفال منظمة الجمارك العالمية بالذكرى الثلاثون لانطلاق النظام المنسّق لتبويب وتصنيف البضائع، وبهذه المناسبة نظمت إدارة التعريفة الجمركية والمنشأ فعالية لموظفي الإدارة احتفالا بهذه المناسبة، حضرها أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي وعبدالله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين وأحمد الخروصي مدير إدارة التعريفة الجمركية والمنشأ وحميد محمد رشيد مدير إدارة المراكز الجمركية الجوية.


وأعرب أحمد محبوب مصبح عن تقديره الكبير لجهود الموظفين في تطوير العمل الجمركي وتطبيق النظام المنسق لتبويب وتصنيف البضائع بكفاءة عالية، وقال مدير جمارك دبي: " إن القدرات والمهارات المطلوبة في الموظف الجمركي تتطلب تأهيلاً وتدريباً مميزاً لا توفره المؤسسات الأخرى غير الجمركية ولذلك أطلقنا بالتعاون مع جامعة دبي برنامج دبلوم وبكالوريوس متخصص في سلسلة الإمداد والعمل الجمركي يهدف إلى تطوير وتأهيل موظفين متخصصين للعمل في قطاع الجمارك، وتعتبر إدارة التعريفة الجمركية والمنشأ من الإدارات المتخصصة التي يتطلب العمل فيها تأهيلاً جمركياً، يمكن الموظفين في الإدارة من التعامل بكفاءة مع الجوانب المتعلقة بتطبيق الاتفاقيات التجارية وتنفيذ قوانين وأنظمة الجمارك".


 وأضاف: "يعد النظام المنسّق لتبويب وتصنيف البضائع من أهم الأنظمة الجمركية العالمية التي ساهمت في تطوير العمل الجمركي دولياً من خلال توحيد تصنيف البضائع في غالبية الدول ما يسهل التعامل مع حركة التجارة بالبضائع وفقا لنظام تبويب موحد يضم حوالي 7500 بنداً لمختلف أنواع البضائع والسلع، ويدعم النظام التعامل مع بضائع التجارة جمركياً وضريبياً، حيث اعتمدته محلياً الهيئة الاتحادية للضرائب في التعامل مع البضائع لاستيفاء الضرائب المستحقة عليها، كما أن النظام المنسّق لتبويب وتصنيف البضائع يعزز تطور حركة التجارة العالمية مدعومةً بالتقدم المتصاعد للتجارة الالكترونية عبر العالم، حيث نعمل في جمارك دبي على تطوير  عملنا وتحسين اداءنا بسرعة وكفاءة عالية لنواكب هذه التطورات دعما لموقع دبي كمركز إقليمي ودولي للتجارة العالمية".


وقال أحمد الخروصي: "  تحرص ادارة التعرفة الجمركية والمنشأ على تنظيم هذه الاحتفالية بمناسبة الذكرى الثلاثين للنظام المنسًق الذي دخل حيز التنفيذ في 1 يناير 1988، حيث يتيح النظام المنسّق لعالم متعدد النُظم إمكانية التحدث بلغة واحدة، من هنا قامت منظمة الجمارك العالمية بتطوير جداول النظام المنسّق المنبثق عن الاتفاقية الدولية للنظام المنسّق لتصنيف وتبويب السلع التي حررت في بروكسل في 14 يونيو 1983 تحت رعاية مجلس التعاون الجمركي سابقا ً منظمة الجمارك العالمية حالياً، وتضم الاتفاقية حاليا 156 طرفا متعاقداً، ويستخدم النظام المنسّق في أكثر من 200 بلد وإقليم جمركي واتحاد اقتصادي، ويؤدي النظام المنسّق دوراً رئيسياً في تيسير التجارة العالمية، ويستخدم لتطبيق التعريفة الجمركية التي تحدد مقدار الرسوم الجمركية الخاضعة له السلع وأيضا يستخدم  في تطبيق  قواعد المنشأ والمفاوضات التجارية مثل اتفاقيات التجارة الحرة، وكذلك يوفر النظام إدارة أساسية لتبسيط الاجراءات الجمركية ومعرفة ماهية السلع  ومراقبة السلع الخاضعة  للرقابة والمقيدة مثل السلع التي تحتاج إلى موافقات من جهات الاختصاص للأفراج عنها، حيث أن نظام المنع والقيد المعمول به في جمارك دبي  مُعد أصلاً بالاستناد إلى النظام المنسّق".





إسم الكاتب مجلة النقل
كلمات ذات صلة :

تدرس شركة الخطوط الجوية القطرية إلغاء خدماتها إلى اليابان بسبب خسائر تلقي باللوم فيها على القيود المفروضة في المطارات اليابانية. وقال مصدر إن الشركة «في المراحل ال ...

من مواضيع المجلة الالكترونية
تسجيل الدخول
مجلة النقل الإلكترونية
البريد الالكتروني
كلمة المرور
مجلة النقل الإلكترونية   مجلة النقل الإلكترونية