مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
شل للطيران توفر الزيوت للطائرة المائية  كاتالينا
كشفت شل للطيران عن قيامها بتوفير زيوت المحرك للطائرة “كاتالينا التي قامت برحلة تذكارية تخليداً لذكرى حدث مهم في قطاع الطيران لعبت فيه الشركة الدور ذاته قبل 100 عام.
وكانت الطائرة المائية التاريخية “كاتالينا قد هبطت أمس الأول لتعيد إلى الأذهان السباق البريطاني 1913 الذي كان آنذاك أول منافسة كبرى بين الطائرات المائية، حيث شاع في العام ذاته استخدام زيت الخروع البسيط لهذه الطائرات، ولكن بعد مرور 100 عام استخدمت الطائرة “كاتالينا الزيوت الحديثة AeroShell100  التي تأتي ضمن مجموعة واسعة من زيوت “شل عالية الجودة، والقادرة على حماية المحركات المتطورة تقنياً التي تعمل بسرعات ودرجات حرارة قصوى، بحسب بيان صحافي أمس.
وأشار خافيير هيري، مدير عام “شل للطيران في الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا، إلى أنه على الرغم من أن هذا الحدث شهدته الأراضي البريطانية، إلا أنه يمثل فرصة مثالية للتوقف لبرهة واستعادة تاريخ تطور الطيران على مدى المئة عام الأخيرة.
وقال هيري: تتيح لنا مثل هذه الإنجازات فرصة تذكّر تاريخنا في هذا القطاع، في الوقت الذي نواصل فيه مسيرة ابتكارنا من أجل المستقبل، وقد شاركت “شل بفاعلية خلال المئة عام الماضية في العديد من الابتكارات التي قادت إلى التطوّر الذي تشهده رحلات الطيران في الوقت الحالي. وسنواصل رحلتنا في تطوير منتجات متطورة تكنولوجياً من شأنها دعم عملائنا يومياً في مختلف أنحاء المنطقة.
وقطعت تقنيات الطيران شوطاً طويلاً منذ بدايات القرن العشرين، حيث كانت المحركات تستخدم زيت الخروع وتعمل لنحو عشر ساعات قبل احتياجها للخدمة. أما اليوم، فتساعد زيوت المحرك من “شل المحركات الحديثة في التحليق بسرعات لم تكن متخيلة في عام 1913 وعلى مدى آلاف الساعات قبل أن تحتاج إلى أعمال صيانة.
وقد أصبحت رحلات الطيران على مدى المئة عام الماضية تمثل عنصراً لا يمكن الاستغناء عنه في حياة المجتمعات، حيث قصّرت المسافات بين الناس وخلقت الفرص للتجارة والسياحة.
وكان لشركة “شل دور فعّال في كل خطوة من مسيرة التطور التي يشهدها الطيران العصري، وستستمر أيضاً في أداء هذا الدور بالمستقبل، وفق البيان.
ومن بين ابتكارات “شل في هذا المجال، تطوير أول وقود طيران عالي الأوكتان “أفجاز في ثلاثينيات القرن الماضي الذي أمكن بفضله تشغيل رحلات أقوى وأسرع.
كما دعمت الشركة في العقود التالية تطوير المحرك النفاث، وقامت بتركيب زيوت خصيصاً للمحركات فوق الصوتية للطائرة “كونكورد، وقامت بتزويد الوقود لأولى رحلاتها.
وتمكنت “شل حديثاً في تطوير زيت المحرك عالي الأداء AeroShell Ascender الذي جرى تصنيعه خصيصاً لأحدث المحركات النفاثة.
كما تمكنت الشركة أيضاً من تطوير وقود احتراق أنظف للطائرات النفاثة مصنوع من الغاز الطبيعي الذي يجري إنتاجه في مصنع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل في قطر، وتم استخدام هذا الوقود السائل بنجاح لأول مرة في شهر يناير من العام الجاري.

إسم الكاتب النقل
كلمات ذات صلة : مجلة النقل،نقل جوي،شل للطيران،قطاع الطيران،الطائرات المائية

بعد مرور أكثر من ستة أشهر على إطلاق الجيل العاشر من سيارة السيدان اليابانية هوندا سيفيك 2016، توفرت هذه السيارة للبيع الآن بشكل رسمي في أسواقنا العربيةعبر كافة صال ...

من مواضيع المجلة الالكترونية
تسجيل الدخول
مجلة النقل الإلكترونية
البريد الالكتروني
كلمة المرور
مجلة النقل الإلكترونية   مجلة النقل الإلكترونية