مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
طيران الإمارات تفتتح خطاً جديداً إلى إربيل
اعلنت طيران الإمارات، التي تعد واحدة من أسرع الناقلات الدولية نمواً في العالم، عن عزمها إطلاق خدمة ركاب جديدة إلى مدينة إربيل العراقية اعتباراً من 12 أغسطس (آب) المقبل. وسوف تصبح عاصمة إقليم كردستان العراق المحطة الثالثة للناقلة في العراق بعد البصرة وبغداد ورقم 17 لطيران الإمارات في الشرق الأوسط.

وسوف تنطلق الخدمة بين دبي وإربيل بداية بمعدل أربع رحلات في الأسبوع، لترتفع إلى رحلة يوميأ اعتباراً من ا سبتمبر (أيلول) 2012. وسوف تستخدم طيران الإمارات على الخط الجديد طائرة من طراز إيرباص 340-300 التي توفر 267 مقعداً بتوزيع الدرجات الثلاث، إضافة إلى 13 طناً من طاقة الشحن في كل اتجاه. وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "تشهد خدماتنا إلى العراق منذ إطلاقها قبل نحو عامين طلباً قوياً ومتنامياً. وقد ساهم نجاح خدمات الإمارات للشحن الجوي في إربيل التي بدأتها الناقلة منذ فبراير 2011، في إطلاق هذه الرحلات التي نؤمن بأنها ستكمل نجاح طيران الإمارات في هذا البلد الواعد".

 وأضاف سمو الشيخ أحمد: "يملك العراق مقومات ومصادر غنية تجعله واحداً من أكثر الأسواق نمواً وعليه فإننا نتطلع بتفاؤل كبير إلى إطلاق خدماتنا إلى إربيل كثالث بوابة لنا إلى العرق بعد البصرة وبغداد". وسوف تغادر الرحلة رقم "ئي كيه 949" مطار دبي الدولي أيام الأحد والاثنين والأربعاء والثلاثاء عند الساعة 4:30 صباحاً لتصل إلى مطار إربيل الدولي عند الساعة 6:30 صباحاً. وسوف تقلع رحلة العودة "ئي كيه 950" من مطار إربيل في الساعة 8:00 صباحاً لتصل إلى دبي الساعة 11:40 من صباح اليوم نفسه.

وتعتبر إربيل، التي تصنف رابع أكبر مدينة في العراق، أقدم مدينة مأهولة في العالم، حيث يبلغ عدد سكانها نحو 5 ملايين نسمة.

ويأتي إقليم كردستان العراق في المركز السادس عالمياً من حيث احتياط النفط العالمي، حيث تدير أكبر الشركات النفطية العالمية عملياتها هناك. ويشهد الإقليم إزدهاراً عمرانياً ملحوظاً من خلال المشاريع الضخمة التي تنفذ فيه ومنها مدينة الإعلام التي تعتبر واحدة من أكبر المشاريع بتكلفة تبلغ 1.6 مليار دولار أميركي.

وبدأت الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن التابعة لطيران الإمارات، توفير خدماتها من إربيل منذ فبراير (شباط) 2011. وساهمت الناقلة في تلبية الطلب القوي على نقل الآليات وقطع الغيار لصناعة النفط والغاز من إربيل إلى بقية محطات الناقلة عبر قارات العالم الست. وتسير الإمارات للشحن الجوي حالياً 3 رحلات أسبوعياً إلى إربيل باستخدام طائرة من طراز بوينج 777 إف التي تستوعب 103 أطنان من طاقة شحن. وسوف تسهم رحلة الركاب الجديدة التي توفر 13 طناً في رفع طاقة الشحن إلى إربيل إلى أكثر من 400 طن أسبوعياً.

 وتسير طيران الإمارات حالياً رحلة يومية إلى بغداد وأربع رحلات أسبوعياً إلى البصرة، ولديها مكاتب مبيعات في كلتا المدينتين.

وسوف تصبح إربيل المحطة رقم 11 التي تطلقها طيران الإمارات خلال العام الجاري، حيث بدأت الناقلة منذ بداية العام 2012 تشغيل رحلات إلى كل من دبلن وريو دي جانيرو وبوينس آيرس، ودالاس، وسياتل ولوساكا وهراري وهو تشي مينا في فيتنام. وتعتزم إطلاق رحلاتها إلى مدينة برشلونة الإسبانية ابتداءً من 3 يوليو والعاصمة البرتغالية لشبونة من 9 يوليو وواشنطن اعتباراً من 12 سبتمبر 2012.
إسم الكاتب النقل
كلمات ذات صلة : النقل - نقل جوي- طيران
في مطلع شهر مايو، أكدت شركة مطارات أبوظبي أنها دخلت مرحلة متقدمة من المباحثات، مع تحالف يضم التركية «تاف للمقاولات»، وشركة «كونسوليتد كونتراكترز» ومقرها أثينا، وشركة أرابتك للإنشاءات المحلية، الخاصة بعقد ...
من مواضيع المجلة الالكترونية