مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
فولفو تفتتح مركزاً لصيانة الشاحنات في البصرة

أعلنت شركة “VOLVO” السويدية، عن افتتاح أكبر ورشة لتصليح الشاحنات في محافظة البصرة، فيما أعلنت شركة عراقية تابعة للقطاع الخاص عن قرب مباشرتها بتجميع عشرات آلاف السيارات سنوياً في بغداد.
وقال المدير التنفيذي لشركة “VOLVO” في العراق وائل شقير في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "شركة “نبع زمزم” بصفتها الوكيل الحصري لشركتنا في العراق قامت اليوم بافتتاح أكبر مركز لصيانة شاحنات “VOLVO” في الجنوب"، مبيناً أن "المركز الذي يقع في منطقة حمدان الصناعية يشغل مساحة تسعة آلاف متر مربع، ويعمل فيه ما لايقل عن 100 موظف عراقي، وجهز بأحدث المكائن والمعدات الإيطالية والألمانية والفرنسية".
بدوره، قال المدير المفوض لمجموعة شركات “نبع زمزم” غدير العطار في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الشركة قامت قبل ثلاثة أيام بإفتتاح مركز اقليمي في بغداد لخدمات صيانة شاحنات "VOLVO"، يعد الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، فيما قمنا اليوم بإفتتاح مركز فرعي في البصرة، وسنقوم خلال العام الحالي بإفتتاح مركز فرعي في أربيل"، مضيفاً أن "الشركة في طور إنشاء خط لتجميع شاحنات “VOLVO”  في بغداد تبلغ طاقته الإنتاجية ألف شاحنة سنوياً".
ولفت العطار إلى أن "شركتنا ستقوم بعد ثلاثة أشهر بتدشين خط آخر في بغداد لتجميع سيارات الصالون من نوع "BYD" و"Raven" بمعدل يتراوح ما بين 100 إلى 120 ألف سيارة سنوياً"، موضحاً أن "المشروع يوفر فرص عمل لأكثر من ثلاثة آلاف عامل".
وأشار العطار إلى أن "مشاريع صناعة السيارات وخدمات ما بعد البيع تساعد بشكل كبير على امتصاص البطالة، وندعو الحكومة إلى دعم مثل هكذا مشاريع من خلال تقديم تسهيلات إلى الشركات والمستثمرين الراغبين بتنفيذها".
 من جانبه، قال رئيس هيئة الإستثمار في البصرة علي جاسب محمد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مشروع افتتاح مركز صيانة الشاحنات يفتح آفاقاً جديدة أمام المستثمرين، ويخلق حالة من التنوع الاستثماري في المحافظة"، مؤكداً أن "معظم المشاريع الاستثمارية التي نفذت في غضون الأعوام القليلة الماضية تتعلق بقطاعات الإسكان والتجارة والموانئ والزراعة".
يشار إلى أن شركة “VOLVO” هي من الشركات الرائدة عالمياً في صناعة الشاحنات والآليات الإنشائية الثقيلة، ويعود تأسيسها إلى عام 1927، إلا أن الشاحنات والآليات الإنشائية التي تصنعها هذه الشركة أعدادها في العراق أقل بكثير من الشاحنات والآليات التي تصنعها شركة “SCANIA” السويدية.
يذكر أن الشركة العامة لصناعة السيارات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن سبق لها وأن التعاقد مع شركة “SCANIA” السويدية، وكذلك شركة “Mercedes” الألمانية لتجميع الحافلات داخل العراق في زمن نظام الحكم السابق، لكن هذه الصفقة تعطلت بسبب الحصار الاقتصادي الذي فرض على البلاد خلال التسعينات، فيما أعلنت الشركة مطلع العام الحالي عن قرب إنجاز مشروع يقضي بنصب خطوط إنتاجية لتجميع السيارات داخل العراق.


إسم الكاتب النقل
كلمات ذات صلة : مجلة النقل،سيارات،فولفو، صيانة الشاحنات،
تخطط "جنرال موتورز" لخفض وظائف في عملياتها في كوريا الجنوبية خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام القادم، وذلك قبل تحركها لسحب علامتها التجارية "شيفروليه" من أوروبا.
ونقلت صحيفة &quo ...
من مواضيع المجلة الالكترونية
تسجيل الدخول
مجلة النقل الإلكترونية
البريد الالكتروني
كلمة المرور
مجلة النقل الإلكترونية   مجلة النقل الإلكترونية